الحُكْمُ الشَّرْعِيُّ الوَضْعِيّ (4 – الصِّحَّة)

الحُكْمُ الشَّرْعِيُّ الوَضْعِيّ (4 – الصِّحَّة) الصِّحَّة لغةً: ضدُّ المرض. واصطلاحاً: موافقة الفعل ذي الوجهين الشَّرع. شرح التَّعريف: 1. قولنا موافقة الفعل: يخرج الفساد، وهو مخالفة الفعل كما سيأتي. المراد بالفعل: العبادة والمعاملة، فهو شامل لهما. والمراد بذي الوجهين : أي الفعل الَّذي له وجهان، وجه يوافق الشَّرع، ووجه يخالفه، فتارة يقع موافقاً للشرع، وتارة…

الواجبُ والمستحيلُ والجائزُ في الحُكْمِ العقليِّ

الواجبُ والمستحيلُ والجائزُ في الحُكْمِ العقليِّ: والحكم العقليُّ ينقسم إلى: 1- واجب: هو ما لا يقبل الانتفاء في العقل، أي: يحكم العقل بوجوده دائماً، ولا يقبل النَّفي أصلاً، ولا تتوقَّف معرفة هذا الأمر على التَّكرار والمشاهدة، ومثاله: كلُّ فعلٍ له فاعل؛ فهذا الحكم عرفناه بمجرَّد العقل، دون الرّجوع إلى مشاهدة وتكرار، فهو عقليّ، وأيضاً: هو…

الإكثار من رواية الحديث عند بعض الصَّحَابَةِ، بَعْدَ وَفَاةِ الرَّسُولِ صلّى الله عليه وسلّم

الإكثار من رواية الحديث عند بعض الصَّحَابَةِ، بَعْدَ وَفَاةِ الرَّسُولِ صلّى الله عليه وسلّم: – من الصّحابة من كان يكثر الحديث عن الرّسول صلّى الله عليه وسلّم، ويستكثر منه أيضاً، فسيِّدنا أبو هريرة رَضِيَ اللهُ عَنْهُ، كان من أوعية الحديث الّتي فاضت على المُسْلِمِينَ، فملأت بأخبار رسول اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وأحاديثه صدورَهم ومجالسَهم،…

مكانة اللّغة العربيّة، ومميّزاتها (1)

بسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيم الحمد لله ربِّ العالمين، والصَّلاةُ والسَّلام على سيّدنا محمَّد النَّبيِّ الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وعلى من اهتدى بهديه واتّبع سنَّته إلى يوم الدِّين. – تُعتبر اللّغة العربيّة من أقدم اللّغات الحيّة، وهي من أكثر اللُّغات انتشاراً في العالَم، وواحدة من لغات العالم السّت، حسب تصنيف الأُمَم المُتَّحدة، ويعود أصلها إلى…

نساء لهنَّ الفضل في الإسلام(1)، مع السّيّدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها

–  إنّ للمرأة مكانةً عظيمةً في المجتمع، وهي أساسٌ يقوم عليه بناء المجتمع بأكمله؛ فالمرأة مُكمّلة للرَّجل، وهي سببٌ لبقاء الجنس البشريِّ واستمراره، وهي الأمُّ والأخت والابنة والزَّوجة، ولا يُتصوّر وجود حياةٍ من غير وجودها، وقد جاء الإسلام ليُعلي من شأن المرأة؛ حيث أولى النّساء أهميةً بالغة، وظهر دورهنّ الفاعل في الإسلام منذ بعثة النَّبيِّ…

مَا أَنْبَأَنَأ به الْقُرْآنُ الكَريمُ، مِنْ ذِكرِ الْفَرَجِ بَعْدَ الْبُؤْسِ وَالامْتِحَانِ.

قَالَ اللَّهُ تَعَالَى، وَهُوَ أَصْدَقُ الْقَائِلِينَ، وَهُوَ الْحَقُّ الْيَقِينُ: { فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا {5} إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا {6 } [الشَّرْح: 5-6] . هَذه آيات مُفْصِحَةٌ  بإِذكَارِ اللهِ عز وَجل؛ رَسُولَه عَلَيْهِ الصلاة والسَّلَام بمنَّته عَلَيْهِ، فِي شرح صَدره بعد الْغمّ والضّيق، وَوضع وزره عَنهُ، وَهُوَ الْإِثْم، بعد إنقاض الظَّهْر، وَهُوَ الإثقال، أَي؛ أثقله…

المانع ومعناه، من حيث كونُه حُكْماً شَرْعِيّاً وَضْعِيّاً.

المانع لغة: هو الحائل بين الشّيئين. واصطلاحاً: هو الوصف الوجوديّ، الظّاهر، المنضبط، المعرّف، نقيض الحكم. أو: ما يلزم من وجوده العدم، ولا يلزم من عدمه وجود ولا عدم. شرح التّعريف : إنَّ معظم فقرات هذا التَّعريف قد مرّت معنا عند الكلام على السّبب، ولا مانع من إعادة شرحها. الوجوديّ: هو قيد، أخرج به الوصف العدميّ،…

مَوْقِفُ الصَّحَابَةِ مِنَ رواية الحَدِيثِ إقلالاً وإكثاراً بَعْدَ وَفَاةِ الرَّسُولِ صلّى الله عليه وسلّم

مَوْقِفُ الصَّحَابَةِ مِنَ رواية الحَدِيثِ إقلالاً وإكثاراً بَعْدَ وَفَاةِ الرَّسُولِ صلّى الله عليه وسلّم: – أخرج أبو داودَ والتِّرمذيُّ في سننِهما، عن سيّدنا زَيْدٍ بْنِ ثَابِتٍ رضيَ اللهُ عنهما، عن رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال: «نَضَّرَ اللَّهُ امْرءاً سَمِعَ مَقَالَتِي فَحَفِظَهَا وَوَعَاهَا، فَأَدَّاهَا كَمَا سَمِعَهَا، فَرُبَّ مُبَلِّغٍ أَوْعَى مِنْ سَامِعٍ»، وفي حديث آخر…

الرّدُ على شبهة “نزول القرآن الكريم منجَّماً دليل أنّه من عند غير الله تعالى”

إنّ الشّبهة الّتي تقول:(بأنّ القرآن الكريم لو كان من عند لله تعالى لنزل دفعة واحدة، فلمَّا كان النُّزول تنجيماً، دلَّ على أنَّه من عند غير الله تعالى) هي شبهةٌ باطلةٌ، وبطلانُها من وجهين: 1)  الكتب السّابقة لم تنزل جملة واحدة. 2)  هناك أسباب لنزول القرآن الكريم منجَّماً: فتنزيل القرآن الكريم منجَّماً حسب الوقائع والأحداث، ليكون…

الإنفاق بما يطاق، عند البرد والإملاق(1) سيّدنا عثمان بن عفّان رضي الله عنه نموذجاً

الإنفاق بما يطاق، عند البرد والإملاق(1) سيّدنا عثمان بن عفّان رضي الله عنه نموذجاً الخيريّة والنّفع والتّعاون والإغاثة والصّدقة والبرّ وما في ركابها من معانٍ إنسانيَّة عميقةٍ، هي أخلاقٌ غرسها الإسلام، وحرص على تنميتها وتوجيهها، كيف لا؟! وعنوانُ البعثةِ النَّبويَّةِ إتمامُ مكارمِ الأخلاق. – هذا الحرص على الأخلاق والخيريّة يُعتبر من صلب مقاصد القرآن الكريم،…