نَظرةُ طالبِ عِلمِ الكَلامِ إلى العَاْلَمِ (1)

 المُقدِّمَةُ الثَّالِثَةُ: الأحكام وأنواعها: أوّلاً: تعريفُ الحكم: هو إثباتُ أمرٍ لأمرٍ، أو نفيُ أمرٍ عن أمرٍ. مثاله: 1_ القلم أحمرُ: أثبتنا اللَّون الأحمر للقلم. 2_ السَّماء صافيةٌ: أثبتنا الصَّفاء للسَّماء. 3_ الله تبارك وتعالى موجودٌ: أثبتنا الوجود لله تبارك وتعالى. 4_ الصَّلاة فرضٌ: أثبتنا الفرضيَّة للصَّلاة. 5_ الماء يغلي عند درجة 100: أثبتنا غليان الماء…

علم تنزّلات القرآن

«القرآن الكريم هو: كلام الله تعالى، المنزَّل من السَّماء على سيِّدنا محمَّد صلَّى الله عليه وسلّم خاتم الأنبياء، المتعبّد بتلاوته، المكتوب في المصاحف، المنقول إلينا بالتّواتر، النّاسخ للشّرائع السّالفة»، وحتّى نتعرّف على ماهيّة النّزول القرآنيّ، وما يشتمل عليه من أنواع، فنحن مضطّرّون إلى أن نعرّف معناه. أوّلاً: معنى النّزول في القرآن الكريم: لقد جاء التّعبير…

لغَتِي بِقَلَمِ الشَّيخِ الأستاذِ الدُّكتور: محمَّد حسن هيتو

لُغَتِي بِقَلَمِ الشَّيخِ الأستاذِ الدُّكتور: محمَّد حسن هيتو 1 – قالت: جُدِبتُ ولم تُنْجدْنيَ الدِّيَمُ هل غابَ نَجمي أمْ وافانيَ الهَرَمُ   2 – إنِّي الوَلودُ وقد أنجَبتُ في قَدَري ما لا يُحيط به سِفرٌ ولا قَلَمُ   3 – أَنجاليَ الغُـرُّ، مَن في الكون يَجهلُهم؟! بيضُ الوجوهِ وفي آنافِهم شَمَمُ   4 – هم…

أَقْسَامُ الحُكْمِ الشَّرْعِيّ وَتَعَدُّدُ اعتِبَارَاتِ تَقسِيمِه

لَقَد قسَّم الأصوليون الحكم الشّرعيّ إلى أقسام متعددة، باعتبارات متعدِّدة، فقسّموه باعتبار كونه متعلّقاً بفعل المكلّف، أو بجعل الشّيء سبباً وغيره، إلى قسمين : الحكم الشّرعيّ التّكليفيّ، والحكم الشّرعيّ والوضعيّ. وقسموه باعتبار إيقاع العبادة في الوقت المضروب لها أو بعده إلى أداء وقضاء . وباعتبار المأمور به إلى معين ومخير . وباعتبار وقته إلى مضيق…

لِمَاذَا لَمْ تُدَوَّنْ السُنّةُ فِي عَهْدِ الرَّسُولِ صلّى الله عليه وسلّمَ؟ وَهَلْ كُتِبَ عَنْهَا شَيْءٌ فِي حَيَاتِهِ؟

الموضوع الخامس لِمَاذَا لَمْ تُدَوَّنْ السُنّةُ فِي عَهْدِ الرَّسُولِ صلّى الله عليه وسلّمَ؟ وَهَلْ كُتِبَ عَنْهَا شَيْءٌ فِي حَيَاتِهِ؟: لا يختلف اثنان من كُتَّابِ السّيرة وعلماء السُنَّةِ وجماهير المُسْلِمِينَ، في أنّ القرآن الكريم قد لقي من عناية الرّسول صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ والصّحابة الكرام؛ ما جعله محفوظًا في الصّدور، ومكتوباً في الرّقاع، والسّعف، والحجارة، والسّطور،…

حَدِيْثُ: أَوّلُ ما نَزَل من الوحي القرآنيِّ، ومفرداتُه اللُّغويّة.

الموضوع الرابع حَدِيْثُ: أَوّلُ ما نَزَل من الوحي القرآنيِّ، ومفرداتُه اللُّغويّة كنَّا في الموضوع السَّابق (الوحيُ القرآنيّ) قد وقفنا على أهمِّيَّة معرفة حقيقة الوحي، وأنواعِه، ووقعِه على رسول اللهِ صلَّى الله عليه وسلَّم، وفي لقائنا المتجدِّدِ، هذا؛ سنتعرّفُ على أوَّلِ ما نزل من القرآنِ الكريمِ، وفقَ ما وردَ عن الهَديِ النّبويِّ، إذ كانَ أوَّلُ ما…

أمان النّاس في ظلال الإيمان.

المَوضُوعُ الثّالثُ في موعظة الجمعة   أمَّة صنعَها الإسلام، والإسلامُ أمانٌ لكلِّ النَّاسِ، كذلكم كان الفاروقُ مع دينِ الإسلام: إذَا الإيِمَانُ ضَاعَ فَلَاَ أَماَنُ                       وَلَاَ دُنْيَا لِمَنْ لَمْ يُحيِ دِيْنَا وَمَنْ رَضِيَ الحَيَاةَ بِغَيْرِ دِيْنٍ                     فَقَد جَعَلَ الفَنَاءَ لَهَا قَرِيْنَا – جاء في الآثار لأبي يوسف رحمه الله تعالى(1)، أنه قال: (( إنَّ عُمَرَ بْنَ…

الْمُقَدِّمَاْتُ الأُصُولِيَّةُ في الأحكامِ الشّرعِيّة

المَوضُوعُ الثّالثُ في الفِقْهِ وأُصُولِه (3) – إنّ البحث في الأحكام الشَّرعيّة يستدعي منَّا البحث في متعلِّقاتِها، وهي أفعال المكلَّفين، لأنَّ خطاب الله تعالى متعلِّق بفعل المكلّف. كما يستدعينا للكلام على الحاكم، والمحكوم عليـه، والمحكوم فيه، ولذلك سنرتِّب البحث في بابين: الباب الأوّل: في الحكم الشّرعيّ، وفيه ثلاثة فصول: الفصل الأوّل: في تعريفه. الفصل الثّاني:…

كَيْفَ يبدأ طَاْلِبُ العِلْمِ بِدِرَاسَةِ عِلْمِ الْعَقِيْدَةِ أو عِلْمِ التّوحِيدِ أو عِلْمِ الكَلَاْم؟

المَوضُوعُ الثَّالث (3) في عِلْمِ أصول الدّين العنوان: كَيْفَ يبدأ طَاْلِبُ العِلْمِ بِدِرَاسَةِ عِلْمِ الْعَقِيْدَةِ أو عِلْمِ التَّوحِيدِ أو عِلْمِ الكَلَاْم؟ الجوابُ: لا بدّ لطالب العلم من دراسة مقدِّماتٍ تأسيسيَّةٍ لعلم الكلام، وهذه رسالة مشتملةٌ على أسس معرفيَّةٍ، يكون دارسُها بإذن الله وتوفيقه، مؤهَّلًا بعدها ليبدأ رحلته في علم الكلام، وفق هذه المقدِّماتِ التَّأسيسيَّة: –…

كيف تلقّى الصّحابةُ رضي الله عنهم سنّة النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم؟ وكيف يجب أن نتعامل مع السّنّة النّبويّة في كلّ زمان ومكان؟

الموضوع الرّابع (4): كيف تلقّى الصّحابةُ رضي الله عنهم سنّة النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم؟ وكيف يجب أن نتعامل مع السّنّة النّبويّة في كلّ زمان ومكان؟ كان رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يعيش بين أصحابه دُونَ أن يكون بينه وبينهم حجاب، فقد كان يخالطهم في المسجد والسوق والبيت والسفر والحضر، وكانت أفعاله وأقواله محل…