ولادة وأسرة الشّيخ محمود أفندي رحمه الله تعالى(1).

        – ولـد حـضرة الشّيخ محمـود أفنـدي رحمه الله تعالى ( 1345 – 1346 هـ ) الموافـق لـ : ( 1927 م )،(1) في قرية ميتشو، التابعة لقضاء أوف، في محافظة طـِرابـزون شـال تركيـا، مـن أبويـن كريمين؛ السـيـد عـلي أفنـدي بـن مصطفى، والسيّدة فاطمـة بنـت طوفـان، وهمـا معروفـان في بلدهمـا بالـورع والتّقـوى بـيـن النـاس. –…

ألا فلْيعلمِ المشكّكون بأنّ القرآن الكريم والسُّنَّة النّبويّة وحيٌ من الله تعالى

– كان الصَّحابة في عهد رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يستفيدون أحكامَ الشّرع من القرآن الكريم الَّذي يتلقَّونه عن الرّسول صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وكثيراً ما كانت تنزل آيات القرآن مجملة غير مُفَصَّلَةٍ، أَوْ مُطْلَقَةً غَيْرَ مُقَيَّدَةٍ، كالأمر بالصلاة؛ الذي جاء مُجْمَلاً، فلم يُبَيِّنْ في القرآن عدد ركعاتها ولا هيئتها ولا أوقاتها، وكالأمر بالزّكاة؛…

الحُكْمُ الشَّرْعِيُّ الوَضْعِيّ (5 – البطلان)

البطلان أو الفساد: الباطل والفاسد مترادفان عند الجمهور وهما : مخالفة الفعل ذي الوجهين الشّرع. وشرح هذا التعريف يعرف من شرح الصحة، كما قدمنا، وهي موافقة الفعل ذي الوجهين الشرع، وسواء في الفعل العبادة والمعاملة . فإذا فسد العقد، لم تترتب عليه آثاره، من أخذ الثمن، وتملك المنفعة في البيع. ولم يجز للزوج الاستمتاع بزوجه…

الصفات النَّفسيَّة، وهي صفة الوجود لله تعالى.

صفة الوجود: فالله تبارك وتعالى موجود، ووجوده واجبٌ عقلي، ليس بواسطة شيءٍ غيره، بل هو أصلًا موجودٌ. والوجود يعني: ثبوت الشّيء وتحقّقه، فالوجود: صفة ثبوتيّة يدلّ الوصف بها على الذّات دون معنى زائد عليها، فهي واجبة له تبارك وتعالى لذاته لا لعلّة؛ أي: أن غيره لم يؤثر في وجوده. واعلم أنَّه ليس هناك غيرُ هذه…

الإعجاز البيانيُّ في السنَّة النَّبويَّة (1).

– الإعجاز مشتقٌّ من العجز، والمراد به: الضعف والقصور[1]، والمراد بالبيان: الإفصاح عن المعنى المقصود من غير توسُّع في الكلام بعبارة واضحة، فالإعجاز البياني معناه: الدّقة في اختيار الكلمات، وترتيبها بصور بديعة؛ حيث تظهر فيها الفصاحة والبلاغة والبيان بصورة يفهمها القارئ[2]. – ومن مظاهر عظمة النبي صلى الله عليه وسلم ودلائل نبوته: أنه صاحب الحكمة…

مواقف وأخبار نادرة في حياة الشّيخ محمّد صالح الفرفور رحمه الله تعالى

– أخبرني مولانا الوالدُ رحمه الله تعالى؛ أنّه عندما أسّس الفتحَ الإسلاميَّ، ووضع المقرَّراتِ والكتب، اجتمع مع أصحابه، ومَنْ كان مِنْ طبقته من العلماء؛ أصحابِ النّهضات العلميّة، فلمّا اطّلعوا على المقرّرات والكتب، قالوا له متعجّبين مستغربين: هل عندك يا شيخ صالح من الطّلّاب من يستطيع فهم هذه المقرّرات، كمغني اللّبيب لابن هشام، والهداية للمرغيناني، وشرح…

الصفات النَّفسيَّة، وهي صفة الوجود لله تعالى.

صفة الوجود: فالله تبارك وتعالى موجود، ووجوده واجبٌ عقلي، ليس بواسطة شيءٍ غيره، بل هو أصلًا موجودٌ. والوجود يعني: ثبوت الشّيء وتحقّقه، فالوجود: صفة ثبوتيّة يدلّ الوصف بها على الذّات دون معنى زائد عليها، فهي واجبة له تبارك وتعالى لذاته لا لعلّة؛ أي: أن غيره لم يؤثر في وجوده. واعلم أنَّه ليس هناك غيرُ هذه…

أسباب الاهتمام بالسّيرة النّبويّة، وتدوينها في الصّدر الأوّل.

– أشرنا في الموضوع السابق أنّ كثيراً من كتب السيرة ألفت مع كتب الأحاديث، على أنّ هناك كتباً ألّفت في السيرة النبوية كتب خاصة بها، وهذا يعني أنّه لم يهتمَّ المسلمون بشيءٍ بعد القرآن الكريم كاهتمامهم بسيرة نبيِّهم صلى الله عليه وسلم، وحرصهم على معرفة تفاصيل حياته الخاصة والعامة، يدفعهم إلى ذلك عاملان رئيسان: الأول:…

تفسير آية: ((وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وارِدُها كانَ عَلى رَبِّكَ حَتْماً مَقْضِيًّا (71) ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوْا وَنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيها جِثِيًّا [مريم: 71 – 72].

أوَّلاً: يفسّر الورود: أ- بالدّخول في النّار – ب- بالمرور على الصّراط ج – بالإشراف عليها من بعد – د- برؤيتها في القبر – هـ- بأنَّها في حقّ الكفّار فقط. ثانياً: وإن منكم إلا واردها: هذا قسم والواو تتضمَّنه، ويفسُّره الحديث الشّريف، «لا يموت لأحد من المسلمين ثلاثة من الولد فتمسّه النّار إلَّا تحلّة القسم»…